قسوة الا يام

اذهب الى الأسفل

قسوة الا يام

مُساهمة من طرف الصمت الجارح في الخميس يونيو 18, 2009 10:46 pm

قسوة الا يام
Sad Sad ________________________________________
مدخل /
الحياة خطى متتابعه نسير بها حتى
نصنع لانفسنا عالم جميل وردي نرسمه
باحلامنا وتعبنا..
ولكن هناك عثرات تعطل هذه الخطى
بعضها تكون قاتله..

بعد حياة مستقره وسعيده مع زوج يحبها
ويوفر لها الحياة الكريمه وابناء يزينون
عش الزوجيه الصغير..

وجدت ساميه نفسها بالشارع بين ليلة وضحها حيث ذهب
زوجها ضحية انهيار احدى البنايات التي يشرف
على تشيدها ولقى حتفه تحت
انقاض هذا البنيان..

اصبحت لا تملك مسكناً ولا تملك من المال الا القليل
حيث كان تعويض الشركه التي يعمل بها زوجها لا يكفي لشهر واحد..
والمسكن الذي كانت الشركه تدفع ايجاره
اصبح عليها ان تخليه خلال ايام..

خلال ايام قليلة عليها ان تتدبر امورها والا هلكت هي واطفالها الثلاثه..
لم تستلم شمرت عن ساعديها واشترت بالتعويض ماكينة خياطه
واصبحت تتفق مع المشاغل والمتاجر على ان تقوم
بالتفصيل لهم مايحتاجون من
فساتين وغيرها....

تركض وترهق نفسها بالعمل تسابق الزمن كل هذا هرباً من الفقر
استيقظت ذات يوم من على سريرها بتعب شديد
وتحاملت على قواها ونهضت وهي تجر خطواتها بكل صعوبه
يجب ان تذهب الى صاحب المشغل فهو وعدها
بان يدفع لها
قيمة ما اخذه منها من فساتين حتى تستطيع
ان تعطي تاجر الاقشمه
ماعليها من دين وحتى تدفع ايجار البيت المتاخر عليها واقساط
مدارس الاولاد كل هذه الامور اقوى من
كل مرض.....


خرجت من منزلها وهي تفكر بما يتبقى من المال بعد دفع الالتزامات
التي عليها حيث انها تطلب صاحب
المشغل مبلغ كبير وقد استدانت حتى
تغطي وتفي بكل طلباته..

وصلت الى البنايه التي بها المشغل وصعدت الى الدور الثاني
ووجدت رجال امن بداخل الشقه دخلت بسرعه الى الداخل
ونظرت في الوجوه تتسال مالذي يحدث ولماذا الامن هنا..
اجابها الضابط ان صاحب المشغل
رجل محتال هارب من العداله
احتال على تجار واؤناس واخذ منهم اموال وبضائع وبائعها
وهرب والامن الان يبحث عنه..

سقطت مغشياً عليها ولم تفق الا وهي على سريرها بين ابنائها
تنظر الى عيونهم وهم حولها وتقرا بهذه العيون البرئيه شي من الخوف
من المستقبل الذي ينتظرهم
في زمن لا يرحم ارمله ولا يتيم....

وهذا الذي حدث حيث تم ايداع ساميه السجن لعدم التزامها بسداد ماعليها
من ديون للغير ولعدم دفعها ايجار الشقه وايضاً لانها
حرصت ان تتطعم اولادها
لقمة حلال من خلال عملها الشريف....
اما المحتال الحرامي صاحب المشغل مايزال
يمارس نصبه على ضحايا
اخرين في زمن لا يقدم للضعفاء الا الضياع..

مخرج/

نرى السعادة ونرسمها طريق لنا ولكن هناك
من يسرق البسمه من شفاه الغير
لانها محرمه على شفاه البسطاء والضعفاء
ولا تكون الا على شفاه اؤناس من البشر
يختبئون خلف اقنعه مزيفه تخفي وجوهم
البشعه
avatar
الصمت الجارح

عدد الرسائل : 27
تاريخ التسجيل : 18/06/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى